السبت، 29 يوليو 2023

نصف ميت "حسن الجندي"



رواية "نصف ميت دفن حيا" هي رواية رعب مصرية من تأليف حسن الجندي، صدرت عام 2013. تدور أحداث الرواية حول شاب يدعى "علي" يتعرض لحادث سير مروع يظن أنه جعله يصيبه الموت، إلا أنه يكتشف أنه دفن حياً. يحاول علي النجاة من القبر، ولكنه يواجه العديد من الصعوبات. تتصاعد الأحداث في الرواية مع سعي علي للنجاة، وتبدأ قوى خارقة للطبيعة بالظهور، مما يثير الرعب في نفسه وفي من حوله.
تتميز الرواية بأسلوب كتابي مشوق وشخصيات متطورة، وقد حظيت بنجاح كبير لدى القراء. تم تحويل الرواية إلى فيلم في عام 2017، من بطولة عمرو يوسف وأحمد الفيشاوي.
تطرح الرواية العديد من الأفكار حول الموت والحياة، وطبيعة الوجود الإنساني. كما تتناول الصراع بين الخير والشر، وقدرة الإنسان على النجاة من المواقف الصعبة.
رواية "نصف ميت دفن حيا" هي رواية رعب مميزة، تثير الخوف والقلق في نفس الوقت. تتميز الرواية بأسلوب كتابي مشوق وشخصيات متطورة، وقد حظيت بنجاح كبير لدى القراء.
فيما يلي بعض الاقتباسات من الرواية:
* "العجيب برغم أنك تعلم أن الجثة لن تعود للحياة وأنها لن تؤذيك إلا أنك تظل خائفا من النظر إليها."
* "الأشياء التي يمكنني فعلها في حالتي الطبيعية وخاصة بعد أن تحول زرع الأحاسيس في العقول إلى زرع ذكريات غير موجودة في العقول."
* "الجميع نسي أو تناسى أنني من حقي أن أختار بكامل حريتي أن أكمل تعليمي أو لا أكمله وخاصة أنني وصلت لسن النضج الذي يمكنني من اختيار طريقي القادم لا أن يفرضه أحدهم علي وحتى لو أخطأت فسأتحمل نتيجة خطئي لأني اخترت حريتي."
* "لماذا لا أرى انعكاسي في المرآة؟؟؟؟ توقفت لدقيقة أنظر للمرآة بنوع من التركيز محاولا تأمل السطح المصقول وهل به مشاكل في التنظيف!! لا جدوى من ذلك فانعكاس باب الحمام يظهر بالمرآة ولكن انعكاسي هو الذي يظهر".

تحميل الروايه 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق